الفوائد الصحية للصيام: اكتشف فوائد الصيام التي لا يعرفها الكثيرون

الفوائد الصحية للصيام

يصوم المسلمون في شهر رمضان من بزوغ الفجر إلى غروب الشمس، ولهذا الشهر فضلٌ عظيم وفرصة للعبادة والارتقاء بالنفس والقيام بأعمال الخير.

يمثل الصيام في شهر رمضان منعطفا مهماً في حياة الصائم، وما لا يدركه كثير من الناس أن الفوائد الصحية للصيام كثيرة؛ فهو يؤثر على جميع النواحي البدنية والنفسية لكن بشرط أن يتم اتباع نظام غذائي صحي.

في هذا المقال سنتعرف أكثر إلى الفوائد الصحية للصيام، تابع القراءة.

 

أهم الفوائد الصحية للصيام

​​​​​تنظيم الكوليسترول 

يقلل الصيام من مستوى الكوليسترول والدهون الضارة في الدم مما يسهم في تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من الأمراض.

 

إزالة السموم من الجسم

ينتج عن التفاعلات الكيميائية والعمليات الحيوية في جسم الإنسان الكثير من السموم، تُخزن هذه السموم داخل دهون الجسم. 

عند الصيام يتم حرق الدهون بما فيها من سموم ضارة ما يتيح للصائم فرصة مواصلة اتباع أسلوب حياة صحي بعد رمضان، وبهذا  ندرك أن الفوائد الصحية للصيام أكبر مما نتخيل.

 

كبح الشهية 

إن اعتياد جسم الصائم على تناول كميات أقل من الطعام، يمنح الجهاز الهضمي فرصة للاستراحة ويؤدي إلى نقصان حجم المعدة تدريجياً وكبح الشهية.

 

التقليل من الالتهابات والحساسية

أثبتت الدراسات أن الصوم يساعد على علاج الالتهابات وبعض أمراض الحساسية والتهاب المفاصل والأمراض الجلدية مثل مرض الصدفية.

 

تعزيز الصحة النفسية وتحسين المزاج​ 

الصيام وسيلة فعالة لتعزيز نمو وتطور الخلايا الدماغية، وتشير الدراسات أن الصيام يجعل الدماغ أكثر عرضة لتحمل الإجهاد، إضافةً إلى أنه يحسن المزاج والذاكرة والقدرة على اكتساب المهارات.

 

تعزيز جهاز المناعة

إن الصوم يساعد على التخلص من سموم الجسم والدهون و يعزز العادات الغذائية الصحية لدى الأشخاص، هذا كله يعزز من قوة جهاز المناعة بشكل كبير.

 

علاج مشاكل الجهاز الهضمي

من أهم الفوائد الصحية للصيام هو راحة الجهاز الهضمي والحفاظ على توازن سوائل الجسم، حيث يغيّر الصائمون عاداتهم السيئة مثل: التدخين وشرب القهوة.

هذه العادات لها تأثير كبير على الصحة عموماً وعلى المعدة والجهاز الهضمي خصوصاً. 

أيضاً يخفف الصيام من أعراض التهاب المريء الارتجاعي والقولون العصبي.

 

تقليل مستوى السكر في الدم

الصوم لساعات عديدة يساعد على تكسير الجلوكوز وبالتالي تقليل إنتاج هرمون الأنسولين الذي ينتج من البنكرياس. 

هذا يريح البنكرياس ويؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم.

(في هذا المقال تعرف إلى مرض السكر والصيام، اضغط هنا)

 

تحسين ضغط الدم

يعد الصيام أحد أفضل وأهم الطرق الطبيعية لخفض ضغط الدم وأيضاً التقليل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.

يقلل الصيام من معدلات الأيض ومعدلات الهرمونات التي ترفع ضغط الدم، مما يساعد في خفض مستويات ضغط الدم.

(تعرف إلى أفضل الطرق لخفض ضغط الدم بدون دواء، من هنا)

 

حرق الدهون

يعمل الصيام على تكسير الجلوكوز مما يساعد في حرق الدهون لإنتاج الطاقة اللازمة في الجسم، لكن أثر الصيام على الصحة في حرق الدهون يكون فقط إذا التزم الصائم بنظام غذائي صحي ومتوازن!

 

أثر الصيام على صحة الدم 

يزيد الصيام من عدد كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

 

كيف نصوم بصحة؟ (نصائح لصيام صحي)

في ما يلي نقدم إليكم أفضل النصائح التي تعزز من أثر الصيام على الصحة:

  • احرص على تناول النشويات المعقدة مثل الخبز الأسمر والأرز البني؛ لأن الجسم يمتصها ببطء ويحافظ على مستوى السكر في الدم 
  • يجب أن لا يزيد استهلاكك اليومي للملح عن ملعقة صغيرة
  • تناول في وجبة السحور الأطعمة المناسبة التي تمنحك الطاقة خلال ساعات الصيام 
  • قلّل من الحلويات والأطعمة الدسمة في وجبة الفطور 
  • لا تمارس الرياضة العنيفة في نهار رمضان واقتصر على الرياضة الخفيفة المفيدة للصحة
  • إذا كنت تعاني من أحد الأمراض المزمنة يجب عليك استشارة الطبيب واتباع تعليماته
  • الالتزام بالعادات الصحية والابتعاد عن العادات الضارة 
  • اشرب كمية كافية من السوائل بعد الإفطار 
  • احصل على قسط كافي من النوم
  • خفّف من المشروبات المحتوية على الكافيين لأنها مدرَة للبول وبالتالي تؤدي إلى فقدان السوائل في رمضان
  • لا تتناول الحلويات الرمضانية يومياً، وبدلاً منها تناول غذاء صحي متوازن غني بالسكريات المفيدة 
  • لا تبدأ إفطارك بشرب الكثير من السوائل؛ لأن هذا قد يؤدي إلى مغص شديد وتقلصات في جدار المعدة 
  • التدخين خطر على الصحة لذا تجنب تدخين السجائر، وإذا كان لا يمكن التخلي عن التدخين اخفض معدل التدخين تدريجياً 
  • النوم بعد السحور مباشرة من العادات السيئة التي يجب أن نتجنبها؛ لأنها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية مثل: السمنة والأرق
  • الإفطار على السجائر (أو مشتقات النيكوتين) يضاعف احتمالية حدوث ذبحة صدرية مفاجئة! 

 

المصادر: