مرض السكري والصيام: هل يمكنني الصوم وما الأطعمة التي أتناولها؟ 

الصيام ومرض السكري

يعد الصيام ركن من أركان الإسلام الخمسة وهو فرض على المسلمين في شتى أنحاء العالم ما لم يكن هناك مانع صحي يجعله خطراً على الصحة، لكن كل عام هناك أسئلة كثيرة حول مرض السكري والصيام، في هذا المقال سنجيب على جميع هذه الأسئلة.

 

مرض السكري

قبل الإجابة على جميع التساؤلات حول مرض السكري والصيام، دعنا نفهم أكثر طبيعة مرض السكري:

  • مرض السكري هو حالة صحية ترتفع فيها كمية الجلوكوز في الدم. 
  • يحدث هذا المرض نتيجة خلل في البنكرياس يجعله غير قادر على صنع هرمون الأنسولين أو أن هناك خلل في مستقبلات الأنسولين على الخلايا.
  • الأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس يسمح بدخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم، حيث أنها تستخدم الجلوكوز كوقود لتوليد الطاقة حتى تتمكن من أداء وظيفتها على أكمل وجه.
  • الجلوكوز يأتي من هضم الكربوهيدرات ويُنتج أيضاً في الكبد.
  • إذا كان لديك مرض السكري، فإن جسمك لا يمكنه استخدام هذا الوقود ويتراكم في الدم والذي يمكن أن يكون خطر.

 

أنواع مرض السكري

السكري من النوع الأول 

  • يحدث عندما يكون الجسم غير قادر على إنتاج الإنسولين والذي نحن بحاجة إليه لتكسير الجلوكوز والحصول على طاقة.
  • لا نعرف بالضبط ما سبب هذا النوع ولا يمكننا منعه. 
  • عادة ما يتم تشخيص هذا النوع من السكري في مرحلة الطفولة.
  • حوالي %10 من مرضى السكري يعانون هذا النوع.

 

السكري من النوع الثاني

  • يحدث هذا النوع عندما يكون الخلل فى مستقبلات الأنسولين (الجسم يصنع ما يكفي من الأنسولين)
  • تاريخ العائلة والعمر والعرق جميعها يؤثر على خطر الإصابة بالمرض.
  • تلعب السمنة دوراً في زيادة احتمالية الإصابة بهذا المرض.
  • عادة ما يتم تشخيص هذا النوع من السكري في وقت متأخر في الحياة.
  • إذا لم يتم كشفه مبكراً قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تهدد الحياة.
  • حوالي %90 من مرضى السكري يعانون هذا النوع.

 

تعرف أكثر إلى أنواع مرض السكري من هنا

 

ماذا يحدث للجسم عندما تصوم؟

عندما تمتنع عن الطعام لمدة كبيرة لمدة من الزمن، يبدأ الجسم باستخدام الطاقة التي خزنها؛ حتى يحافظ على مستوى طبيعي من الجلوكوز (السكر) في الدم وهذا لا يضر معظم الناس.

مع مرض السكري، وخاصة إذا كنت تتناول الأدوية أو الأنسولين، فإنك عرضة لخطر نقص مستوى سكر الدم.

هناك مشكلة أخرى يمكن أن تحدث مع مرضى السكري وهي خطر ارتفاع مستوى السكر بعد الوجبات الكبيرة التي يتناولها المريض على السحور أو الفطور.

 

مرض السكري والصيام: هل يمكنني الصوم وأنا مصاب بمرض السكري؟ 

الدين الإسلامي دين يُسر وليس دين عسر، فقد أعطى الكثير من الرخص للتيسير على الناس خصوصاً أصحاب الأمراض، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “عليكم برخصة الله الذي رخّص لكم”، وقال عليه الصلاة والسلام في حديث آخر “إن خير دينكم أيسره”.

كما أعطى القرآن الكريم رخصة الإفطار لعدد من الأشخاص، فقال الله تعالى “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

ومعنى هذه الآية أن من كان به مرض في بدنه يصعّب عليه الصيام، أو يؤذيه أو كان مسافراً فله أن يفطر، ثم يقضي ما أفطر بعد ذلك من الأيام.

لذا كان واجب علينا أن نتجنب أن نصيب أنفسنا بالمشقة لذا يجب علينا معرفة التفاصيل التي تلزم مريض السكري بما يتعلق بشهر رمضان واتباع نصائح الطبيب المختص.

 

مرض السكري والصيام: هل هناك مانع من إجراء اختبار سكر الدم في رمضان وأنا صائم؟

لا يوجد مانع، بل على العكس حيث ينصح الأطباء إجراء اختبار مستوى السكر في دمك بانتظام أثناء الصيام فهذا لا يفسد الصيام.

 

مرض السكري والصيام: هل وجبة السحور مهمة لمرضى السكري؟ 

إن الصيام لساعات طويلة دون تناول الطعام يزيد من مخاطر نقص سكر الدم لذا يجب عليك تناول وجبة السحور يجب عليك محاولة تناول وجبة السحور قبل شروق الشمس وليس في منتصف الليل، وهذا سوف يساعد على المحافظة على مستوى السكر في النهار.

 

مرض السكري والصيام: ما هي أنواع الطعام التي يجب أن أتناولها عند السحور؟

في السحور يجب تناول الكربوهيدرات النشوية التي تطلق الطاقة ببطء، مثل الخبز متعدد الحبوب وحبوب الشوفان، والأرز مع الفول والبقول والعدس والفواكه والخضراوات. 

هذا بالإذافة إلى الأطعمة الأخرى التي تحافظ على استقرار مستوى الجلوكوز في الدم مثل: خبز البيتا، والخبز الرقيق، والسميد. 

كما هو الحال مع جميع الوجبات، تناول الطعام بشكل معقول، ولا تأكل كثيراً وتذكر شرب الكثير من الماء. 

 

مرض السكري والصيام: ما هي أنواع الطعام يجب أن أتناولها عند الإفطار؟ 

بشكل أساسي تناول طعام صحي وبكمية معقولة؛ لأن تناول الطعام بكمية كبيرة أو تناول أطعمة ضارة مثل: الأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالدهون والسكر تؤدي إلى زيادة كبيرة في السكر في الدم. 

تذكر أيضاً ضبط النفس ومراجعة اختصاصي التغذية للحصول على مزيد من المشورة.

 

مرض السكري والصيام: ما هي أنواع المشروبات التي يمكن أن أتناولها؟ 

يمكن أن يضعك الصيام في دائرة الخطر من الجفاف خلال ساعات الصيام الطويلة، وكذلك إذا كان لديك ارتفاع مستويات السكر في

الدم. 

اشرب الكثير من السوائل (الخالية من السكر)، ولا سيما الماء في السحور وبعد الفطور.

 

مرض السكري والصيام: هل يمكنني أن أصلي التراويح؟

يمكن أن يكون أداء صلاة التراويح نشاطاً شاقاً ومتعباً، يزيد من الجفاف أو انخفاض مستوى السكر في الدم. 

لتجنب المشاكل أثناء التراويح، تأكد من:

  • تناول الأطعمة النشوية أثناء الإفطار حيث أنها تهضم ببطء
  • اشرب الكثير من الماء بعد الإفطار.
  • خذ زجاجة من الماء وعلاج الجلوكوز معك لصلاة التراويح.

 

نصائح أخيرة 

مرض السكري والصيام موضوع كبير، في ما يلي نضع بين أيديكم أفضل النصائح في هذا الموضوع: 

  • احمل معك علاج السكري دائماً.
  • افحص مستوى السكر لديك بانتظام.
  • استشر الطبيب في حال حدوث أي تغيير في مستوى السكر.
  • إذا كان مستوى السكر في دمك هو أقل من 3.3 مللي مول / لتر أنهي صيامك على الفور وع
  • في حال كان مستوى السكر في دمك هو 9.3 مللي مول / لتر في بداية الصيام مع أنك تناولت الطعام لا تصوم.
  • إذا كان مستوى الجلوكوز في دمك أعلى من 16 مللي مول / لتر، فأنهي صيامك على الفور.
  • إذا أصبت بالجفاف، فأنهي الصيام فوراً واشرب الماء.
  • عند الشعور بالإعياء، أو التشويش أو الارتباك فتوقف عن الصيام واشرب الماء أو سوائل أخرى.
  • لا تتوقف أبداً عن تناول الأنسولين الخاص بك، لكن استشر طبيبك لتعديل كمية جرعتك وأوقات التناول.

 

المصادر